أثر أهل الكتاب في الفتن والحروب الأهلية في القرن الأول الهجري

أثر أهل الكتاب في الفتن والحروب الأهلية في القرن الأول الهجري

شحن مجاني
شحن مجاني
بحد أدني 300 جنية
الدفع
تسوق آمن
بياناتك محمية دائماً

أثر أهل الكتاب في الفتن والحروب الأهلية في القرن الأول الهجري

قيِّم هذا الكتاب:

0

عن الكتاب

افترى أهل الفتنة تصرفات باطلة على أمير المؤمنين عثمان رضى الله عنه، وأخذوا يطعنون في وُلاته، وهو صابر عليهم، ولكن كان هناك من يحرِّك الفتنة بمهارة وتؤدة ومثابرة؛ فقد كان هناك عبد الله بن سبأ اليهودي المعروف بابن السوداء، الذي أظهر الإسلام وأبطن الكفر والعداوة للإسلام وأهله.

توجّه ذلك الرجل إلى البصرة التي كانت تحت إمارة عبد الله بن عامر الذي بلغه أن في عبد القيس رجلاً نازلاً على حكيم بن جبلة العبدي، وكان عبد الله بن سبأ المعروف بابن السوداء، هو الرجل النازل عليه، واجتمع إليه نفر، فطرح إليهم ابن السوداء ولم يصرح، فقبلوا منه.

تقييمات ومراجعات أثر أهل الكتاب في الفتن والحروب الأهلية في القرن الأول الهجري

0 تقييمات
0 تقييمات
0 تقييمات
0 تقييمات
0 تقييمات
5/0

عن الكاتب