أثـر المخلديـن

أثـر المخلديـن

غير متاح للتحميل، حفاظًا على حقوق دار النشر.
انسَ كُلّ ما رأيته مِن قَبل؛ فهذَا العَالم لَا أثر له في دفَاتر التَّارِيخ.. هُنا ممَلكة تحكُّمها قواعِد غرِيبة، سِحر أسْود ولعَنة سَائِدة، مُعتقدات خرِفة، أفكَار عتِيقة، انخِراط في الملذَاتِ دُون رَادع، مُؤامرَات تُحَاك في الظَّلامِ، ثوْرة وتَمرّد ضِدّ الحُكم، جرَائم قَتل بلَا فَاعِل مَعرُوف، أسرَار خَلف كُلّ بَاب، فإِن حاوَلت الاقتِرَاب وجَدت الهَلاك كامنًا. وضُيوف هذَا العَالم أغرَاب خمْسَة، لَا يُدرِكون للعوْدةِ سبِيلًا، لَن ينجُو مِنهُم إلَّا مَن يسْتَحقّ؛ فالجمِيع فِي "ممَلكة المُخلّدين" أسْرى، والفنَاء مصِير حتمِيّ.
2