asma ghe
📕 الكتاب : أكستاسي. 📔 الكاتب : عبد الهادي العشمان. 🔖 صفحات الكتاب : ٢٧٦. 🌇 دار النشر : مكتبة الملك فهد الوطنية. ⁦🖇️⁩ العنوان : جيّد ⁦🗞️⁩ أسلوب الكاتب : غامض / بسيط. 📖 المقدمة : الأكستاسي تختلف من كائنٍ لآخر ،الأكستاسي تعني أنكَ سعيد ،مثلًا : إذا شعرت بأنّ كل شيء جانبك يختفي ،فأنتَ حقًا تشعرُ بالأكستاسي.. ⁦🏷️⁩ الأفكار : _ يهدي الكاتب كتابه لعائلته. _ تبدأ الأفكار بالشاب عبد الهادي متجولًا بأحد الطرقات يرى رجلًا يلقي التحية عليه ويعرفه عن نفسه ،فيعتذر الرجل من عبد الهادي ويقول له أنا انطوائي ،يحكي له عبد الهادي عن الإنطوائية ويقول له كل واحد منا قد بمر بالانطوائية ثم يقول له ما رأيك أن ترى عالمي.. _ اليوم الأول : كل يوم هو بمثابة يوم جديد وهناك شيء جديد لنتعلمه يوميًا. اليوم الثاني :اليوم الذي استنفذٌت فيه نفسك ،كخيانة شخص لم تتوقع خيانته ،كفشلك في أمر ،ربما كنت تعتقد أنه سينجح ،لكن ظنونك تبعثرت اليوم الثالث : ستبقى أشباح الماضي تطاردك استمر بالسير نحو غايتك اليوم الرابع : كيف كنت من قبل ،لا تجعل الأحداث القديمة تغير من شخصيتك بل دعها تأخذك للأفضل اليوم الخامس : حافظ على قلبك ،لا تدع أحد يسرقه منك اليوم السادس : الرجال لديهم عواطف لكن المجتمع ينكرها غالبًا اليوم السابع : القطعة النقدية هي عبارة عن ورقة ،لكن هذه الورقة بإمكانها السيطرة عليك. اليوم الثامن : ومضات الماضي ،مثلا لنفترض أنك في الماضي عانيت من أمور كثيرة ،حزينة ،مبهجة ،قد تتذكرها كلها أو تنسى بعضًا منها ،عندما تتذكر شيئا منها سينقلب مزاجك من حزين لسعيد والعكس صحيح ،لذلك حافظ على نفسك ،وأعطها جرعات محفزة اليوم التاسع : الحياة مثل النرد إما نفوز أو نخسر لا تتوقف أبدًا عن دحرجة النرد اليوم العاشر : لا تدع أحد يسيطر عليك كن سيد حياتك الخاصة اليوم الحادي عشر : النسور هم صامتون ويستطيعون التحليق عاليا صمتهم لا يعني عدم معرفتهم ،هم يستطيعون الإلقاء بفريستهم بالنظر الحاد ،وهم دائما ما يستعدوا للفوز اليوم الثاني عشر : لا تحبس شعورك داخلك. اليوم الثالث عشر : الرسالة المكتوبة يدويا يبقى جمالها أبديا. اليوم الرابع عشر : ينمو الحب كل يوم عندما تسقيه بالولاء والثقة والاحترام ،التقدير ،والشغف. اليوم الخامس عشر : دعني أشعر وكأني في المنزل مجددًا ،المنزل حيث يكونوا أحباؤك حيث تلاقي مودتك. اليوم السادس عشر : أقوى رابط بينك وبين أهلك اليوم السابع عشر : لا تهوس بأحد ،فكلما كان الهوس قويا كان الجرح أعمق اليوم الثامن عشر : لا تكسر ثقة شخص يحبك. اليوم التاسع عشر : لا تفسر صراعاتك الداخلية لأي شخص. اليوم العشرون :كلنا خطاؤون حتى آدم وحواء أخطأووا فمن أنتَ لتخجل من خطأك اليوم الحادي والعشرون : اهتم بنفسك جيدًا وحافظ على الآخرين المتميّزين اليوم الثاني والعشرون : أنت ستعيش مرتين فاعمل في دنياك خيرا لتلقاه في آخرتك اليوم الثالث والعشرون : كنت أعتقد أن المواد الكيميائية هي فقط التي تحدث تفاعلا ،وتبين لي العكس. اليوم الرابع والعشرون : عندما يفكر القلب والعقل،كلاهما يحاولان آلا يلحقا الضرر بالإنسان لكن دائما القلب يتهجم على العقل بأحاسيسه بمخططات خرافية فاشلة تودي بالإنسان للهلاك. اليوم الخامس والعشرون : هل سبق وتساءلت ما هو الذي يمزق قلبك مرة تلو الآخرى. اليوم السادس والعشرون : ثمِن كل لحظة في حياتك اليوم السابع والعشرون : دع الحياة البرية الروحانية تلامس روحك اليوم الثامن والعشرون : " وبالوالدين إحسانا " قبّل يداهما اليوم التاسع والعشرون : لن تفهم ألم سخص ما حتى تجرب الألم بنفسك اليوم الثلاثون : لكل شيء استثناء إلا البشر هم السلالة المستثنية غالبا اليوم الحادي والثلاثون : هيا ابدأ من الان واصلح الاخطاء التي في مكنونك اليوم الثاني والثلاثون : لا تلعب في النار قد تحترق لمجرد أنك تلعب فقط. اليوم الثالث والثلاثون : عندما يسيطر عليك ضعفك تذكر قوله تعالى " وخلق الإنسان ضغيفًا " اليوم الرابع والثلاثون : لا تبحث عن نصفك الآخر فأنتَ لستَ نصفًا. اليوم الخامس والثلاثون : ما هو الشيء الذي يجعلك مقيّدًا انتزعه من الآن وقاوم. اليوم السادس والثلاثون : جرحك من الداخل عميق جدًا لكنك تقاوم لا تيأس فالله معك. اليوم السابع والثلاثون : لماذا نسأل أنفسنا أنّ الحب لم يعد كافيًا. اليوم الثامن والثلاثين : كيف يمكن لإنسان أن يملك قوة هائلة ويحطم بها قلبا اليوم التاسع والثلاثين : الشمعة واحدة قادرة على إضاءة الكثير من السموع ،وأنتَ تستطيع إضاءة النور للكثير من الأشخاص اليوم الأربعون : لا يمكنك التراجع عن التحركات القادمة لكن يمكنك التوقف عند التقدم بالخطوة التالية اليوم الحادي والأربعون : ما تعتقد أنه لنسيقتلك غالبا هو من سيفعل اليوم الثاني والأربعون : اكتشف جمال الطبيعي اليوم الثالث والأربعون : زوجتك هي سر سعادتك اليوم الرابع والأربعون : سؤال اعتدنا عليه أين سأكون بعد عام اليوم الخامس والأربعون : لا تكن مترددًا كن محاربًا. اليوم السادس والأربعون : دع شغفك يساعدك على النهوض والاكتراث واشعال النار داخلك اليوم السابع والأربعون : أنت تتعامل مع بطاقة نادرة الله رزقك الحواس كافة فأنت ترى بعينك وتتأمل مبتعدا عن تحريك لسانك إلا للضرورة أنت بطاقة نادرة جدا إياك وتمزيقها اليوم الثامن والأربعون : خلال عزلتك يتكتشف المزيد عن نفسك اليوم التاسع والأربعون : أفضل البقاء كلاسيكيا ،كن رجلا نبيلا راضيا قنوعا محبا اليوم الخمسون : إنه يوم حظك عندما تقابل سيدة ،أنت أيها السيدة كوني لطيفة جذابة هادئة لينحاذ لك لا تقولي له أنكِ سيدة بل دعي تصرفاتكِ هي من تقول بذاتها اليوم الحادي والخمسون : اهتمامك الكامل بعائلتك سيكون أعظم هدية لهم مثلا اترك اللابتوب وتحدث معهم ،خبأ جهازك المحمول وتحدث مع عائلتك اخبرهم أنك تحبهم ،افتح معهم نقاشات ،استمع لهم جيدا اليوم الثاني والخمسون : تأكد أنّ كل ما تزرعه تحصده. اليوم الثالث والخمسون : كل يوم تحاول الشياطين التي بداخلي أن تتحرر من السجن الذي احتجزتها به. اليوم الرابع والخمسون : الوقت هو أحد أكثر العوامل المؤثرة في حياة الإنسان. اليوم الخامس والخمسون : عندما تنظر في المرآة وترى شخصيتك بدلا من مظهرك هل ستبقى جميلاً. ، مظهرك ليس دائما ولكن شخصيتك هي التي تدوم. اليوم السادس والخمسون : الحب الملائي هو الذي يجعلك كاملا عندما تكون محطما لأشلاء الحب. اليوم السابع والخمسون : دع في اعتبارك ان كل انسان سينتهي به المطاف لءلك لا تسأل كيف ماتوا أسأل كيف عاشوا. اليوم الثامن والخمسون : ستكون الحياة دائما يلسلة من الوافدين والمغادرين ،الناس يأتون ويرحلون في الحياة ،تقبل أن كل من يصل إلى حياتك ليس مقدر له البقاء للأبد اليوم التاسع والخمسون : هل ستبلغ البشرية أقصى مراحل السلام النهائي حيث لن تسمع بكاء الأطفال ،لن ترى دما مسفوكا في الشوارع. اليوم الستون : اترك ما لا يحب عليك الاحتفاظ به مثلا الناس الذين يحبطونك باستمرار. اليوم الحادي والستون : البيانو إنه بالأسود والأبيض لكنه غني بالألوان ،صحيح أنها آداة معقدة ،ولكن عندما تعزف يمكنك تخيل القصة المرافقة لها. اليوم الثاني والستون : النمو عمليّة مستمرة اليوم الثالث والستون : قد يكون الجو عاصفا الآن ولكنك ستخرج منه كوميض البرق ،الحياة لا يمكن أن تكون دائما قوس قزح وشروق شمس ،يجب عليك تقبل العواصف أيضا