نور الدين مالك
قصة الرواية مليئة بالمتعة والإبداع الخلاق، تدور أحداثها حول ليث الذي يريد أن يكتب رواية فيترك كل ارتباطاته ويتنقل بين عالم المتشردين ومشفى المجانين والعالم الطبيعي حيث يعيش حياته العادية مع أهله وكلبه الآلي ديدي، لكنه سرعان ما يكتشف أن هناك أشياء غريبة تحدث من حوله لتحدث المفاجأة التي تجعل هذه الرواية واحدة من أروع الروايات التي قرأتها مؤخرا. أوصي بقراءتها ولاشك أنني سأعيد قراءتها كما أنصح الكاتب بكتابة جزء ثاني