الوجه الأخر للقمر

الوجه الأخر للقمر

غير متاح للتحميل، حفاظًا على حقوق دار النشر.
أغلق جميع الأنوار المضيئة فى الشقة كان وحيدًا ، لا يرافقه أحد ، فتح باب الشرفة وتحرك ناحية السور ، صعد على حافة السورووقف ثابتًا ، أغمض عينيه وراح يتذكر كل ما حدث معه من البداية حتى الآن .. وفجأة ، سحيته يد يعرفها جيدًا للخلف ، ضحكت فانجلى الظلام أنارت بثغرها الليل ، طردت كل التيه الذى بداخله بضحكتها ، قال : أنت الوجه الآخر للقمر ، الوجه الذى لم يره ولم يتذوق حلاوته أحد غيرى ، أنتِ الشئ الوحيد الذى أخفاه الله عن الجميع واختصنى به..