بحثاً عن الزمن المفقود ( 7 أجزاء )

بحثاً عن الزمن المفقود ( 7 أجزاء )

شحن مجاني
شحن مجاني
بحد أدني 300 جنية
الدفع
تسوق آمن
بياناتك محمية دائماً

بحثاً عن الزمن المفقود ( 7 أجزاء )

قيِّم هذا الكتاب:

0

عن الكتاب

الرواية ضمت 7 أجزاء، وتوزعت على 4300 صفحة، كما تحتوى على مليون ونصف المليون كلمة، وتجاوز عدد شخصيات الرواية 2000 شخصية.

يأتى الجزء الأول بعنوان «إلى سوان»، وسوان هو شخص يهودى، عاش فى المجتمع الفرنسي، يتذكره مارسيل بروست فى هذا الجزء من الرواية، التى كان مقررًا لها النشر عام 1913، غير أن رفض العديد من الناشرين لها حال دون ذلك، وبعد أن قدمت الرواية إلى الأديب الفرنسى أندريه جيد لمراجعتها، كتب إلى بروست قائلًا: "كل الذين رفضوا نشر هذه الرواية ملزمون بتقديم الاعتذار عن الخطأ الذى وقعوا فيه، وتقديم التهانى إلى بروست، فلعدة أيام كنت لا أستطيع وضع الكتاب من يدى"، عند ذلك عرضت دار جاليمار على بروست نشر الرواية، لكنه رفض مفضلًا البقاء مع الناشر "جراسيه".

حمل الجزء الثانى عنوان «فتيات فى ظل زهرة»، وكان مقررًا له النشر عام 1914، غير أن وقوع الحرب العالمية الأولى، واستدعاء الناشر جراسيه للخدمة العسكرية، أدى إلى إقفال دار النشر، وتأجيل نشر حتى عام 1919، إذ حصل على جائزة جونكور فى هذا العام.

الجزء الثالث عنوانه «إلى جيرمونت»، نشر عام 1921، وهو يتحدث عن الحرب والخدمة العسكرية.

والجزء الرابع يحمل عنوان «سدوم وعموره»، وهو الجزء الذى تأخرت ترجمته للعربية، لأن لجان السلامة الفكرية العربية كانت حرمت ترجمته، بسبب ما يتضمنه من كلام صريح عن المثلية الجنسية، دفع بروست هذا الجزء إلى النشر عام 1921، مع توصية إلى الناشر بمراجعته والتريث فى نشره حتى يتم بروست كتابة الجزء الأخير منه.

وجاء الجزء الخامس بعنوان «السجين»، ودفع به المؤلف إلى النشر من قبل روبرت شقيق مارسيل بروست عام 1923، أى بعد وفاة بروست، وتظهر فيه شخصية ألبرتين، تلك الشخصية التى ظهرت بشكل هامشى فى الجزء الأول من الرواية، لكنها تصبح الشخصية الرئيسية والمحورية، وهو شخص يحمل تحفظات كثيرة على انهيار الطبقة الأرستقراطية الفرنسية، ولا يتوقع خيرًا من صعود الطبقة البرجوازية إلى الحكم.

الجزء السادس عنوانه «الهارب» أو «ألبرتين في أرض الشتات»، وتم دفعه إلى النشر عام 1925، فى الترجمة العربية ظل هذا الجزء غير مترجمًا بسبب ما يتحدث به عن اليهود، هذا الجزء تم نشره دون أن يضع مارسيل بروست اللمسات النهائية عليه، إذ مر على وفاته 3 أعوام، واعتمد أخوه على مسودات عديدة لتجميع الشكل النهائى للرواية، غير أن الناشرين المتعاقبين للرواية عادوا بدورهم إلى تلك المسودات عند كل إعادة طبع، لهذا نجد تباينًا ملحوظًا فيه، «استعادة أزمنة كثيرة» هو عنوان الجزء السابع والأخير، وتم دفعه إلى النشر عام 1927.

تقييمات ومراجعات بحثاً عن الزمن المفقود ( 7 أجزاء )

0 تقييمات
0 تقييمات
0 تقييمات
0 تقييمات
0 تقييمات
5/0
غير متاح للتحميل، حفاظًا على حقوق دار النشر.

عن الكاتب

مارسيل بروست مارسيل بروست

(Marcel Proust؛ 10 يوليو 1871 - 18 نوفمبر 1922) روائي فرنسي عاش في أواخر القرن 19 وأوائل القرن 20 في باريس، من أبرز أعماله سلسلة روايات البحث عن الزمن المفقود (بالفرنسية: À la recherche du temps perdu) والتي تتألف من سبعة أجزاء نشرت بين عامي 1913 و1927، وهي اليوم تعتبر من أشهر الأعمال الأدبية الفرنسية. تستعرض كتاباته تأثير الماضي على الحاضر. كان بروست ناقداً ومترجماً واجتماعياً أيضاً. ولد بروست بالقرب من باريس في عام 1871 لعائلة غنية، ودرس القانون والأدب. ارتباطاته الاجتماعية جعلته يرتاد غرف الضيوف الفخمة لدى النبلاء. قام بروست بكتابة عدد من المقالات للصحف الباريسية. نشر أيضاً القصص مثل "المتع والأيام" (1896). عانى من مرض الربو منذ طفولته، وأصبح مبتعداً عن المجتمع مع حلول العام 1897 بعدما ازدادت حالته الصحية سوءا. كما أثرت وفاة والدته في العام 1905 على جعله أكثر انعزالاً. كان بروست نصف يهودي وأيد ألفرد دريفس كثيراً. البحث عن الزمن المفقود بدأ كتابتها في عام 1909 بالفرنسية، يتكون من سبعة مجلدات يبلغ مجموعها حوالي 3200 صفحة (حوالي 4300 في الترجمة المكتبة الحديثة). ودعا غراهام غرين بروست بالروائي الأعظم "في القرن 20"، وجورج سومرست موم يسمى رواية الخيال بالأكبر "حتى الآن". توفي بروست قبل أن يتمكن لاستكمال تنقيح مشاريعه والمجلدات الثلاثة الأخيرة التي نشرت بعد وفاته حررها شقيقه روبرت. وقد ترجم الكتاب إلى اللغة الإنكليزية من قبل سكوت مونكريف كورونا، وظهرت تحت عنوان ذكرى الأشياء السابقة بين 1922 و1931. ترجمة سكوت مونكريف من خلال ستة مجلدات واحدة من سبع مجلدات باسم الموت قبل الانتهاء من الماضي. وصدر هذا المجلد الأخير من قبل مترجمين آخرين في أوقات مختلفة. عندما تم تنقيح الترجمة في وقت لاحق سكوت مونكريف مع تغيير العنوان بترجمة أكثر حرفية وهو البحث عن الزمن المفقود.

إصدارات اخري للكاتب