ثلاثاءات عابر سبيل

ثلاثاءات عابر سبيل

السماح عبد الله

ثُلاثَاءَاتُ عَابِرِ سَبِيلْ
النبذة

يسومُها الخرابُ عندما ينتصف الليلُ
ويعبر الشّجْوُ على سقف البراحْ
وحيدةً إلا من الأسى
جائعةً إلا من الذكرى
خفيفةً إلا من الجراحْ
خائفةً
يحوطها العذابُ من مدارها الشرقيِّ والغربيّْ
لأنها من بين أوجهي العديدةِ انتقتْ وجهي النبيّْ .