سماح
حسنا , السلام عليكم ورحمه الله.... عليكم جميعا اتممت الرواية ... بحمد لله اشعر باني من كتبها بهذا الأسلوب الذي بدئت به هههه المهم يا جماعه الروايه ما فيها شي خاليه من الاحداث خاليه من الحياه خاليه من الاثاره حتى الربع الأخير من الكتاب هناك في ذلك الربع تبدا الاحداث تترتب المواقع كل يأخذ نصيبه وموقعه من الكتاب الا جلال الدين .... اظن بان هذا الكتاب ما هو الا مجرد مقدمه دسمه لكتاب اخر اتمنى ان يكون ذلك الكتاب يستحق هذه المقدمة الدسمة و يستحق انتظاره ...مع العلم انني عندما باشرت قراءته شعرت بنكهتي عمرو عبد الحميد و الدكتورة حنان لاشن .تلذعانني ... هل وحدي من لمست هذا المذاق لهتان النكهتان ام ماذا..؟!