عريس دوبلير

عريس دوبلير

شيماء عفيفى

جوهرة ٌهي عاشت في رحاب الجنة .. تتنسم عبيرها .. تتلمس الطريق نحوها .. تسير في طريق الـلّـه , تغذ السير طمعـًا في رضاه .. متمسكة بحبال التقوى للنجاة .. تشتد حولها الرياح , وتعصف بها حد الإنهاك , واليأس المميت .. تتلقفها رياح الغدر, والحقد .. رياح مليئة بالسموم تهب عليها .. تعصف بها .. تثير الغبار حولها .. تتصيدها كفريسة سهلة المنال , وتذروها كريشة ٍ في مهبِّ عواصف الحياة ..

ما هى إلا بقايا مبعثرة علي إثر جراح الأخرين لها , يقتلون قلبها , ويتركونها تلملم جراحها , ويرحلون ..!
آلام ٌ تلحق بها لتقتلها ؛ فترفرف روحها , وتعافر , وتتمسك بجسدها حتى تقوى علي الحياة , فتنهض , وتلتقط أنفاسها من جديد .. فتستمد قوتها ممن يحبونها , وتلجأ إلي ربها في كل أحوال حياتها..
ها هي "حياة" تُـرى هل ستنحرف عن الطريق القويم ؟!
أم سيظل القلبُ قويًا معتصمًـا بحبلٍ متين ؟!