بل كان حبي لها حبّ الراهب المتبتل صورة العذراء الماثلة بين يديه غي صومعته يعبدها ولا يتطلع إليها