ليطمئن قلبى

ليطمئن قلبى

غير متاح للتحميل، حفاظًا على حقوق دار النشر.
ذهبَ الرَّازيُّ يوماً إلى نيسابور فتراكضَ له النَّاس فقالتْ امرأةٌ عجوز: من هذا ؟ فقيل لها: هذا الرَّازي الذي يعرفُ ألف دليل على وجود الله فقالتْ : لو لم يكن في قلبه ألفُ شكٍّ ما احتاج إلى ألفِ دليل ! فلما بلغه قولها، قال: اللهمّ إيماناً كإيمان العجائز ! هذه الرَّواية مهداة إلى المؤمنين بالله إيمان العجائز بلا فلسفة ولا تعقيد.. الذين لو قيل لأحدهم أعطِنا دليلاً على وجود الله لربما تلعثم ولم تسعفه لغته، ولكن ما يضره وحسبه من الإيمان أن كل خلية في جسمه تؤمن أن : لا إله إلا الله وأنّ محمداً رسول الله
0