مهام لم تكتمل

مهام لم تكتمل

غير متاح للتحميل، حفاظًا على حقوق دار النشر.
حي حد الموت... ميت حد الحياة تطلَّع لمرآةِ السيارةِ الأماميَّةِ وبدأ شعورُ بالقلقِ يستشري داخلَهُ سريعًا كالسرطان: توجه بنظراتٍ مفعمةٍ بالتوتر للجالسةِ بجواره لا تدري ما يجولُ بخاطرِه أبدًا. " أحكمي جزامَ الأمانِ حولك! " ولم تكَدْ تفعل حتى اتخذ مُنْعطفًا بسرعةٍ كافية لتتأوه مرافقتهُ من شدةِ الحركة وفُجائيَّتها. عاد يتفحص المرآة أمامُه والجانبيةَ بالتبعيةِ وشعورٌ بداخلهِ يتفاقم. " الأمر ليس مطمئنًا أبدًا ".
0