أنتيخريستوس

أنتيخريستوس

أحمد خالد مصطفى

تحميل النسخة الكاملة من رواية أنتيخريستوس لـ أحمد خالد مصطفى
لقد أصبحنا وحدنا أخيرا .. أنا وأنت .. ‏
أخيرا انفردت بك .. ‏
وصرت أملكك .. وأملك عينيك .. في كل مرة تنظر فيها إلى كلماتي .. و تقرأ فيها سطوري .. ‏
ستكون هذه هي آخر رواية ستقرأها لي في حياتك .. فأنا على شفا حفرة من الموت .. ‏
ولم يتبق لي في هذه الحياة إلا سويعات لا أدري عددها .. لكنني أعرف أنها قليلة .. وبرغم ذلك فهي كافية لأسقيك بما أريد أن أسقيك إياه من ‏الحديث.‏
قبل أن أبدأ أقول لك .. يجب أن تقرأ هذا الكتاب وتحرقه .. فسيحاولون التخلص منه ومن كل من قرأه .. كما فعلوا مع كل الكتب التي شابهته.

تحميل
مقالات مختارة

أنا عاصم 37 سنة طبيب أسنان وهاوى ميتافيزيقا (ماوراء الطبيعة)

أسكن فى منطقة غينزا فى حى تشوأو فى طوكيو,اليابان

♦♦♦♦♦♦♦♦♦

فى ليلة شتاء فى شهر فبرايرالساعة 12 بعد منتصف الليل , كنت مختبأ داخل ملابسى أمام المدفأة أتصفح كتاب قرأته من قبل عدة مرات (.(the black magic sanctionوأحتسى كوب من الشاى الأسود , وبعد مرور برهة من الوقت , أهتز هاتفى معلنا عن انزعاجه  نتيجة اتصال غير مرغوب فى وقت خاطئ , ذهبت كى أجيب على الهاتف  و أرحمه من نوبة الصرع التى دخل فيها فوجدته رقم مجهوول ,نظرت فى الساعة وجدتها 12.30صباحا , فأجبت جائنى صوت رزين من شخص يبلغ من العمر تقريبا 30سنة على الهاتف ويتحدث بلباقة مدعيا انة من احد حراس السفير الامريكى وانهم يحتاجون لدكتور أسنان فى الحال فى فندق (Akasaka Weekly) , لأن ابنة الوزير تشتكى درسها ..

أتجهت مباشرة الى الفندق فأنا أعلمه جيدا , وعند وصولى وجدت شخصان فى الزى الاسود امام الفندق وعند اقترابى منهم توجهوا نحوى وأخذونى فى جدية الى داخل الفندق ولاحظت أن الموجودين فى الاستراحة لم ينظروا الينا ولا حتى شعروا بنا , ودخلنا المصعد وصعد بنا ولكنه عند منتصف الطريق انقطع التيار الكهربى فجأه ومع انقطاع الكهرباء لم أشعر بالحراس الذين كانوا معى فى المصعد وأنتابنى شعوور غريب لا أعرف كنه , ومع الصمت الرهيب أهتز المصعد اهتزاز فجائى فى مكانة ولكنة لم يصعد ومع هذه الهزه تدحرجت يمينا وشمالا داخل المصعد وحاولت التمسك بأحد اسوار المصعد حتى تمكنت من الامساك بالحديد... إقرا المزيد

  • دار النشر
  • سنة النشر
  • القسم القسم غير محدد
  • المشاهدات 3٬480٬086