ما حذفه مقص الرقيب من رواية أرض السافلين ومحتويات الموقع السفلي

ما حذفه مقص الرقيب من رواية أرض السافلين ومحتويات الموقع السفلي

أحمد خالد مصطفى

هذا الكتاب هو ملحق لرواية أرض السافلين .. فيه جميع استراحات سكوربيون .. ولن تدري من هو سكوربيون إلا لو قرأت رواية أرض السافلين .. سكوربيون هذا كان له موقع على الإنترنت السفلي فيه كثير من الكلام المهم .. لكن تمت مهاجمة ذلك الموقع مرارا لأسباب لا ندريها .. فوضعنا في هذا الكتاب جميع محتويات ذلك الموقع السفلي .. وأضفنا في هذا الكتاب أيضا جميع القطع التي حذفت من الرواية لأسباب تتعلق بتجنب المشاكل أو تجنب التطويل .

تحميل
مقالات مختارة
لم أكن أتوقع تعرضي لهذا الموقف ومع هؤلاء الأشخاص , فقد كنت بعيداً تماما البعد عن تلك الظروف التي طالما أرتاب قلبي وخشيها, لا خوفاً منها ولكن لكي لا تزيد حسرتي على ما حدث لوطني من نضوب أخلاقي واستنفار من الصفات الحسنة السوية . ففي تلك الأيام نرى ما وصلت إليه الدولة من حالة اللاأخلاق التي أصبحت كالطوق حول رقبتها . وكنت أرى يومياً مواقف يقشعر لها نبضي وينفر منها بصري وسمعي وتتهاوى أمامها كل الطموحات في محاولة محو الأمية الأخلاقية التي أصابت شعباً كاملاً شبابه قبل أطفاله وشبابه . فنرى الآن في صميم المجتمع رذائل لا تغتفر, وصفات مشوهة عقيمة بأطفالنا وثقافة منحطة احتلت عقولهم وفرضت كردوناً من الحقارة حوله , ومصائب جمةً تخرج من الظلمة وتنزع نور الأخلاق من وجوه الخلق وتجعل نواصيهم مشغولة بها في كل وقت وكل مكان . وتلك بعض  المواقف التي الحية التي واجهتني وأخذت في فغر فمي غير مصدقاً كيف وصلت بنا الأمية الأخلاقية لهذه الدرجة !! رأيت مرةٌ شاباً متعجرفاً لا يعرف أبداً حرمة لأي شيء لا دين ولا وطن ولا أخلاق , ويمشي هنا وهناك ويلقي في قلوب الفتيات الرعب ويطمس بحيائهن الأرض , ويجعل خدودهن تتورد بألوان شتى للخجل , بعدما يلقي عليهن أقبح وأرذل الألفاظ ويتحرش بهن لفظياً وجسدياً , لعل إحداهن تميل فتكون صيداً سائغاً يهنئ به ويكون له غنيمةٌ , وأيضا لكي يظهر أمام أصدقائه "الواد الدكر" الذي يستطيع أن "يجيب البنات سكه" كما يقولون !! وذلك الآخر الذي يدخل المدرج متأخراً وهو يضع يديه في جيبه , ويمشي مختالاً فخوراً كأنه ديك بُردي في موسم التزاوج , وعندما... إقرا المزيد
  • دار النشر
  • سنة النشر
  • القسم القسم غير محدد
  • المشاهدات 3٬607٬983